البنك التجاري يطلع طلاب مدرسة حسين العسعوسي الابتدائية على جوانب من التراث الكويتي القديم

نظم البنك التجاري الكويتي زيارة لمدرسة حسين العسعوسي الابتدائية – بنين– التابعة لمنطقة مبارك الكبير التعليمية، وتأتي هذه الزيارة ضمن فعاليات حملة "يازين تراثنا" الخامسة التي قام البنك بإطلاقها في بداية الشهر الجاري، والتي تهدف إلى إحياء التراث الكويتي القديم وتذكير جيل اليوم بالعادات الكويتية وأنماط الحياة التي عاشها الآباء والأجداد في الماضي، حيث يرى البنك أن التراث الكويتي القديم، وإن تنوعت مظاهره، يعكس الكثير من حياة شعب الكويت والأجيال القديمة وهمومها وآمالها ومدى تأقلمها مع الحياة في الماضي.

وفي هذا السياق، صرحت مساعد المدير العام – إدارة الإعلان والعلاقات العامة أماني الورع قائلة "لقد قمنا بترتيب هذه الزيارة لمدرسة حسين العسعوسي في إطار برامج وفعاليات الحملة التراثية والزيارات المدرسية التي تتضمنها الحملة". وبينت أماني الورع أن البنك التجاري يدرك ومنذ وقت طويل أن التراث الكويتي غنيٌ بالمعاني والعِبَرْ، وإن تقاليد وأنماط الحياة التي عاشها الآباء والرعيل الأول من أهل الكويت يجب المحافظة عليها حتى لا تذهب طي النسيان، وهذا ما دفع البنك إلى تنظيم حملته الرامية إلى إحياء التراث الكويتي القديم وما شملته من زيارات للمدارس لإطلاع الطلبة والطالبات على فعاليات هذه الحملة التراثية".

وأضافت أماني الورع أن برنامج الزيارة لمدرسة حسين العسعوسي اشتمل على عرض الفيلم التعليمي الذي يجسد بعض من العادات والتقاليد التي تحلى بها الآباء والأجداد في الماضي، وشرحاً لبعض الكلمات القديمة، بالإضافة إلى إطلاع الطالبات على أكبر قدر من المعلومات التراثية والألعاب الشعبية والمهن والأمثال التي كانت تتداول في الماضي، كما تخللت الزيارة إقامة العديد من المسابقات التراثية المتنوعة، حيث تفاعل الطلبة مع الأسئلة التي تم طرحها عليهم. وفي ختام الزيارة نال كل طالب هدية تذكارية من البنك التجاري.

وقد توجهت إدارة المدرسة بالشكر إلى إدارة البنك على هذه الزيارة وعلى الجهود المبذولة من قبل البنك لإحياء التراث الكويتي القديم حيث تركت هذه الزيارة أثر كبير في نفوس طلابها وساهمت أيضا في إضافة معلومات تراثية جديدة لطلبة المدرسة.